الإدارهأ/ ساره حسين
نبذه بسيطهإستشارى تربوى وأسرى وتعديل سلوك بتساعد البنات على زيادة وعيهم وإدراكهم وثقتهم بنفسهم لتحسين علاقتهم على مستوى الأسره والعمل عن طريق تحليل الشخصيه وجلسات الكوتشينج وتطوير الذات

أسرة عصرية

أسرة  عصرية

زمان كانت البنت اخرها تبص من شباك بيتهم ولو ابوها او اخوها شفوها ليلتها مطينة بطين . اتطورت شوية وبقا فيه

مدرسة وانا حرة واريد حلاً والحال اتحسن

بقا عادي البنت تروح المدرسة واتحررت بلبسها وعقليتها وبئت تقول انا زى زى الولد مهييش كمالة عدد

وغنت السندريلا ” البنات البنات الطف الكائنات “

نزلت البنت الشغل وطلبت المساواة في العمل بس ياريتها ماطلبت المساواة لانها اخدت علي دماغها

( بيت وعيال وزوج وشغل وتنضيف … الخ ) وف الاخر هي مش مدياله حقوقه ومش مشبعاه وعاوز يتجوز عليها لانها مهملة فيه.

الاطفال كل واحد فى وادى لا ام بتسال والا اب بينادي =D

الام طالع عينها بين شغل وبيت والاب طالع عينه في الحياة عشان يجيب الفلوس ….

الولد مابين افلام الكرتون والاغاني والفون والافلام ال ما شاء الله الرقابة مش قطعة منها والا مشهد يعني كله علي المكشــــــــــــوف

والبنت بين اغاني رومانسي وحب ورومانسية وولد هيموت ع البنت وبيعمل عشانها كتير ونفسها تعيش الاحساس وتحس بالحب ال طول اليوم بتسمع عنه

البنت والولد مفيش احتواء مفيش سؤال من اهلهم ليهم كأن التربية انهم يشتغلوا ويجيبوا لعيالهم فلوس

مفيش اهتمام ف البيت لو مكنش زعيق وخناق مفيش حضن والا احتواء

يخرج الولد بيحب اصحابه اكتر من اهله لانها شلة الحسن والفرفشة كل حاجة مع بعض فيها فيه ترابط مع بعض

البنت تدور علي ولد تسمع منه كلمه حلوة … يسال عنها يقولها رايحة فين كلميني لما تنزلى

وايه ال انتى لبساه ده ومحدش يعاكسك ومين ال بيكلمك ودايما يكلمها …

ده طبعا غير المغامرات ال بسمعها ف المدرسة من صحابها ده بيحبها وده جبلها هدية وده خرج معاها وده وده وده …
وده حال بنات ف اعدادي ومش بعيد يكون ابتدائي
وده حال اسر كتير للاسف … اسر عصرية

شارك برأيك وأضف تعليق

الأكثر قراءة

تابعنى على تويتر

جميع الحقوق محفوظه لموقع ساره حسين 2020 ©