الإدارهأ/ ساره حسين
نبذه بسيطهإستشارى تربوى وأسرى وتعديل سلوك بتساعد البنات على زيادة وعيهم وإدراكهم وثقتهم بنفسهم لتحسين علاقتهم على مستوى الأسره والعمل عن طريق تحليل الشخصيه وجلسات الكوتشينج وتطوير الذات

احـــضني لحظة

احـــضني لحظة

احضني شكرا

استكمالا لمقال نعم للتحرش نعم للعنف التي كان مضمونها اننا دائما نرفع شعارات فقط ” لا للعنف لا للتحرش “

ولكن تصرفاتنا جميعا عكس ذلك بداية من الرقابة علي الاعلام نهاية بأصغر طفل في البيت المصري الذ يساعد علي ذلك بالمشاهدة علي التلفاز والرسوم المتحركة

وعدم زرع القيم والاخلاق من قبل الوالدين لأبناءهم نستكمل حديثنا ان التربية الصحيحة بالحب وليست بالصراخ والضرب المبرح فهي ليست حلقة صراع فأنت الاضخم

والاكبر والاعقل وابنك صغير لا حول له والا قوة . ستقول لي ” ضنايا اغلي حاجة عندي انا يعني مش بحبه ” اقول لك كاذب فالحب ليس قول داخلي فقط ولكنه تصرفات

وافعال فكن معي عندما يخطأ ماذا تفعل ؟؟؟ تصرخ ف وجه او تضربه . عندما يعمل شىء حسن ماذا تفعل ؟؟ تقول له شاطر او تسكت , اين الحب في ذلك ؟؟ وكيف تنتظر

منه الحب لك والاحترام لك وان يطيعك وان لا تطيعه والا تعطيه حقه وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من حديث عبد الله بن عمر : ” ….. وإن لولدك عليك حقاً “””

اشعر ابنك بحبك وحنانك اعطيه مايريد اذا كان يستحقها والا تستخدم معتقد ( المفعوص ده يمشي كلمته عليا لا مش هديله حاجة ) حاوره ناقشه افهم ميوله وعرفه

كيف يفكر ؟ كيف يواجه الحياة  ؟ وان تكون له خير معين وصديق واحتضنه بكل ماتحوي من قوة وعطف ستلقي كل مايرضيك منه “,

وجاءت دراسات تقول ” “إن متوسط طول العناق بين شخصين هو 3 ثوان، ولكن اكتشف الباحثون شيئا رائعا. عندما يستمر عناق 20 ثانية،

وهناك تأثير علاجي على الجسم والعقل. والسبب هو أن العناق ينتج عنه هرمون يدعى “أوكسيتوسين”، والمعروف أيضا باسم هرمون الحب.

هذه المادة لديه العديد من الفوائد في صحتنا الجسدية والعقلية، يساعدنا، من بين أمور أخرى، للاسترخاء، ليشعر بالأمان والهدوء لدينا ويحد

من المخاوف والقلق. فالعناق سيزيد احساسك بالحب والامان ويرابط بينك وبين ابناءك فلتفعلها وستشعر بالفرق والتغيير لك ولهم فالطفل الصغير

يحتاج يوميا الى 4 احضان لينمو بشكل طبيعي و8 احضان ليشعر بالراحة والامان و12 حضن ليكن مبدع

. احسبها 20 ثانية * 12 =240 ثانية =4 دقايق . عندما يقوم بعمل طلبته منه احضنه او قال شكرا او قال اسف او عمل واجباته ….. الخ

احضنه فهذه هي التربية الصحيحة التى تقام علي الحب والاحتضان والاحتواء فانهض واجعل ابناءك في الحسبان لتشعر ببرهم وتفخر بتربيتهم وابدااعهم وتفوقهم .

شارك برأيك وأضف تعليق

الأكثر قراءة

تابعنى على تويتر

جميع الحقوق محفوظه لموقع ساره حسين 2020 ©