الإدارهأ/ ساره حسين
نبذه بسيطهإستشارى تربوى وأسرى وتعديل سلوك بتساعد البنات على زيادة وعيهم وإدراكهم وثقتهم بنفسهم لتحسين علاقتهم على مستوى الأسره والعمل عن طريق تحليل الشخصيه وجلسات الكوتشينج وتطوير الذات

اسمع كلام ابنـــك

اسمع كلام ابنـــك

اسمع كلام ابنك

دايما يقولوا اسمع كلام ابوك واسمع كلام امك ومتسمعش كلام اى حد مضايقين منه يكبر الولد يطلع ما يسمعش كلام اى حد

والصراحة والا فيه اى حد بيسمعله ومن هنا الصراع صراع كبير ف التربية صراخ وزعيق وصوت عالى

والواد مطلع عين اهله وفي الحقيقة هما ال مطلعين عين ابنهم …
دايما ال بيطلبه الولد ما بيجيش وتتقال كلمة ” لا ” كتير جدا جرب وراقب نفسك هتلائى انك بتقول “لا “

اكتر ما بتناديله او تكلمه او تسمعله وتلعب معاه .. ايه السبب يمكن يتقول ف بالك عيل مفعوص يمشي كلامه عليا

او يعمل ال هو عايزه لا ابدا لا يمكن ,فتقول لا عشان الــ ” لا ” ذاتها . احيانا بيكون فيه خطر للولد بس الاكتر

انه عاوز يعيش سنه ووقته ويكتشف العالم ال حواليه عاوز يجري ويلعب ويطلع الطاقة ال جواه يكسر لعبة يشد

ودان قطة يلعب فى رجله او حتي يفرقع عين اخته عااادي يعني كله اكتشافات .
ركز معايا شوية ممكن تلبيله طلباته من غير ما يضايقك والا تضايقه زى انه يلعب يخرج يشخبط

او ياكل اكلة ع مزاجه متجبرهوش ع حاجة خلي تربيتك فيها حوار فيها مناقشة فيها تاكلايه النهاردة وايه رأيك تلبس ده

وال اده وتحب تروح عند مين من قاريبنا عوده من صغره ع انه يختار ويتحمل نتيجه قراره فهمه براحه كلمه ومستوى عينك ف عينه

هتلائى العند قل وكلمة لا كادت تكون مختفية والراحة النفسية مستقرة ….

جرب وقولى النتيجة ايه ؟؟

شارك برأيك وأضف تعليق

الأكثر قراءة

تابعنى على تويتر

جميع الحقوق محفوظه لموقع ساره حسين 2020 ©